الرئيسيةاتصل بناتسجيل دخولالتسجيلالرئيسية
السلام عليكم ورحمة الله مرحبا بكم في منتديات نظرة عرب بنظرة إسلامية ..| الادارة تقدم لكم القوانين العامة للمنتدى للتفادي الطرد ولعدم قفل عضويتكم|1 يمنع وضع صور النساء في الصور الشخصية والمواضيع..الخ| 2 يمنع وضع روابط خارجية للإعلان والدعاية..الخ |3 يمنع التهجم على اي شخص ويمنع استعمال الكلام البذيء | 4 يمنع وضع صور او وصلات لمواقع إباحية | 5 يمنع التسجيل بأسماء غير لائقة او الحروف المبهمة او أرقام وسوف يتم حذف اي عضوية بهذه الصفات | شكرا لكم على حسن تفهمكم مع تحيات إدارة منتديات نظرة عرب.....

شاطر | 
 

 كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ãmeя
 
 



مُساهمةموضوع: كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية   الأحد 29 يونيو - 19:26

كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية
كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية
السلام عليكم ورحمة الله
بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أقول وبالله التوفيق
بأن معنى كلمة التقوى أن يجعل المسلم بينه وبين غضب الله وقاية , والتقوى كلمة جامعة لأفعال الخير القولية والفعلية والاعتقادات والنيات فهي شاملة لكل أعمال العبد ظاهرها وباطنها عليه أن يتقيَ الله فيها أن يتقيَ الله فيما بينه وبين الله بأداء فرائضه وترك منهياته، يتق الله فيما بينه وبينه فيعبد الله كأنه يراه فإن لم يكن يراه فليعلم أن الله يراه فيحسن العمل ويتقي ربه في جميع أحواله، قال صلى الله عليه وسلم: "اتق الله حيثما كنت"، فيتقي ربه في أي مكان، ويتقي ربه على كل حال في السراء والضراء، وقد اختلفت عبارات السلف في تفسير التقوى وهي تجتمع بمعنىًً واحد، فعل أوامر الله جل وعلا رغبة في ثوابه وترك المحرمات
 sobhana
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه التقوى هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والاستعداد للرحيل فمن فعل ذلك فقد اتقى الله حق تقاته، الخوف من الجليل وهو الله سبحانه وتعالى، والعمل بالتنزيل وهو الكتاب والسنة، والاستعداد للرحيل من هذه الدنيا إلى الدار الآخرة وذلك بالعمل الصالح
خوفاً من عقابه،
 sobhana
وقد قال الله تعالى (((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) آل عمران:102
وقد روى ابن مردويه من حديث يونس بن عبد الأعلى ، عن ابن وهب ، عن سفيان الثوري ، عن زبيد ، عن مرة ، عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ( اتقوا الله حق تقاته ) أن يطاع فلا يعصى ، ويشكر فلا يكفر ، ويذكر فلا ينسى)
والتقوى تكون فى القول والفعل
قال تعالى ((
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً* يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)
وروي عن أنس أنه قال : لا يتقي العبد الله حق تقاته حتى يخزن من لسانه ] .

قال معاذ بن جبل رضي الله عنه للرسول صلى الله عليه وسلم: وهل نحن مؤاخذون بما نتكلم به، قال: "ثكِلتك أمك يا معاذ وهل يَكُب الناس في النار على وجوههم -أو قال على مناخرهم- إلا حصائدُ ألسنتهم"، ولهذا قال سبحانه فيه هذه الآية: (وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً) ]الأحزاب:70]، فالإنسان لا بد أن يتكلم ولكن عليه أن يتكلم بالسداد، (وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً) [الأحزاب:70]، والسديد هو الكلام الصالح المفيد للإنسان ولغيره، مفيد للإنسان أن يكثر من ذكر الله، قيل في تفسير هذه الآية (
وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً) ]الأحزاب:70]
والتقوى تكون فى الخلق وتكون فى كل شئ
عن أبي ذر ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اتق الله حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن رواه الترمذي وقال : حديث حسن ، وفي بعض النسخ : حسن صحيح
فمن أراد تقوى الله فعليه أن يتعامل مع الناس بأخلاق حسنة
وبين الله تعالى أن التقوى هى زاد المؤمن قال تعالى: (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى) البقرة:197
وحذر الله المسلم من أن يكون كهذا الألد الخصم , الذى إذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالاثم
قال الله جل وعلا: (وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ) البقرة:206
بل عليه اذا قيل له اتق الله أن ينصاع ولا يتكبر
لأن الله قال لرسوله صلى الله عليه وسلم (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلا تُطِعْ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً) الأحزاب:1
ومن رحمة الله تعالى بالانسان أن خفف عنه فقال جل وعلا
(فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) التغابن : 16
لما نزلت هذه الآية: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ) ]آل عمران:102]، شقت على المسلمين وقالوا أينا يُطيق ذلك أيُنا يتق الله حق تقاته فلا يحصل منه خطأ ولا يحصل منه مخالفة ولا يحصل منه غفلة فأنزل الله سبحانه وتعالى: (
فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) ]التغابن:16]،
ففسرت هذه الآية (
فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) ]التغابن:16]
فسرت قوله: (حَقَّ تُقَاتِهِ) ]آل عمران:102]، فمن اتقى الله حسب استطاعته فقد اتقى الله حق تقاته: (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا) ]البقرة:286]، (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) ]البقرة:286]، قال الله جل وعلا قد فعلت، فمن اتقى الله على حسب استطاعته فقد اتقاه حق تقاته وهذا تيسير من الله وتخفيف على عباده،
 w/tabt 
هذا والله أعلم
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ⓜⓔⓜⓞ
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ



مُساهمةموضوع: رد: كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية   الإثنين 30 يونيو - 19:11

يسلمووووووووو كتير اميروووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امين
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ



مُساهمةموضوع: رد: كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية   الثلاثاء 1 يوليو - 19:40

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امة الله
☆ صاحبة الموقع ☆



مُساهمةموضوع: رد: كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية   الجمعة 18 يوليو - 13:08

السلام عليكم ورحمة الله
أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُون
جزاك الله خيرا على الطرح القيم جعله الله في ميزان حسناتك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف اجعل بيني وبين غضب الله وقاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ★ مـنـتـديــات إسـلاميـة ★ ::  ツઇ مـلتقى الإسلامـي ઇツ -
انتقل الى:  
Back to Top

جميع الحقوق محفوظة لـ
Powered by phpBB2®nadratarab.yoo7.com 2011-2010
 تدفق ال RSS 2.0 Yahoo! Google Reader MSN
 AOL NewsGator Rojo Bloglines