السلام عليكم ورحمة الله مرحبا بكم في منتديات نظرة عرب بنظرة إسلامية ..| الادارة تقدم لكم القوانين العامة للمنتدى للتفادي الطرد ولعدم قفل عضويتكم|1 يمنع وضع صور النساء في الصور الشخصية والمواضيع..الخ| 2 يمنع وضع روابط خارجية للإعلان والدعاية..الخ |3 يمنع التهجم على اي شخص ويمنع استعمال الكلام البذيء | 4 يمنع وضع صور او وصلات لمواقع إباحية | 5 يمنع التسجيل بأسماء غير لائقة او الحروف المبهمة او أرقام وسوف يتم حذف اي عضوية بهذه الصفات | شكرا لكم على حسن تفهمكم مع تحيات إدارة منتديات نظرة عرب.....

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ღرَحِيقُ الجَنةَღ‏
عضو مبتدئ

هكذا تكون نهاية الظالمين

في السبت 28 يونيو - 18:43
هكذا تكون نهاية الظالمين
هكذا تكون نهاية الظالمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
بسم الله وعلى بركته سبحانه
وردة 
(نهاية الظالمين)
ومن تأمّل نهاية الظالمين وما جرى عليهم من العذاب والهلاك -قديماً وحديثاً- يتعجب من هؤلاء الظَلمة الطُّغاة الذين لا يهدأ لهم بالُّ حتى يروا دماء الأبرياء من المؤمنين تنزف على أيدي زبانيتهم المجرمين قال تعالى:{وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} ]البروج:8]، ومع كلِّ هذا الظُلم والطُغيان نجدهم قد أطلقوا لأنفسهم ولأعوانهم العنان، ووقعوا في مُستنقعات الشهوات والشُّبُهات، وتجاوزوا الحدود وانتهكوا المحرمات، وجاهروا بالمعاصي والمنكرات، وداهن علماء السوء في “شرعنة” أفعال هؤلاء الطواغيت وما فعلوا ذلك إظهاراً للحق وإنما جرياً وراء حطام هذه الدنيا الفانية!
 وردة
ولا جرم أن الظلم وخيم العاقبة، شديد النكاية، يُمزِّق أهله كل مُمزّق، ويُبيدهم شرَّ إبادة، ويُخرب الديار، ويقصم الأعمار، ويجعل أهله إلى دمار، فكم قُصِم به من أُمَم، وفُرِّقت به من جماعات، وخُرِّب به من حصون، وأفني به من أجيال، وسقطت به من دولٌ وحكومات، قال تبارك وتعالى: {وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ} ]الأنبياء:11]، والذين يظلمون الناس بغير حق، ويُعذبون العباد، ويَظنون أن المُلكَ والسُّلطة التي في أيديهم والمال الذي في خزائنهم والقوة التي في أجسادهم هي حصون تمنعهم من الله تبارك وتعالى؛ ألا فليعلموا أن بطش الله شديد، وليتذكروا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ» قَالَ ثُمَّ قَرَأَ: {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} ]هود:102]
 وردة
وقد قال تبارك وتعالى: {فكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} ]العنكبوت:40].
 وردة
وهكذا تكون نهاية الظلمة والطغاة وأعوانهم والراكنين إليهم على مر الأزمان والدهور، ويعجبني كثيراً قول الإمام الحسن البصري رحمه الله تعالى: "خِصلتان من العبد إذا صَلُحتا صلح ما سواهما: الركون إلى الظلمة، والطغيان في النعمة" قال الله عزوجل: {وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ} ]هود:113]،
وقال الله عزوجل: {وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي} ]طه:81].
 وردة
وختاماً ...
فمن روائع سيرة الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى أنه سأل رجاء بن حيوة رحمه الله تعالى عن حال رعيته مع العمال فقال: "رأيت الظالم مقهوراً، والمظلوم منصوراً، والفقير مبروراً"، فقال: "الحمد الله الذي وهبَ لي من العدل ما تطمئن إليه قلوب رعيتي".
avatar
سُـ’ـمُـۈ آنسَآטּ
عضو جديد
عضو جديد

رد: هكذا تكون نهاية الظالمين

في السبت 28 يونيو - 18:57
// وعليكم السلام ورحمة الله
جزاك الله خيرا اختي الفاضلة //
avatar
ǎĥmεĎ βǎІίģĥ
نائب مـشرفـة عـامـة
نائب مـشرفـة عـامـة

رد: هكذا تكون نهاية الظالمين

في السبت 28 يونيو - 22:06
جزاكـ الله خير الجزاء
موضوعـ مميز جدا


avatar
Qamar
 
 

رد: هكذا تكون نهاية الظالمين

في الأحد 29 يونيو - 18:54
كلآمـ راآئعـ
وطرحـ اآروعـ


avatar
ãmeя
 
 

رد: هكذا تكون نهاية الظالمين

في الأحد 29 يونيو - 19:01
جزاك الله خير الجزاء


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى